لاجئ يطعن ويتوفى جراء جراحه الخطيرة في مدينة سويدية

sweden8

تلقى رجال شرطة مدينة راتفيك السويدية اتصالاً بعد ظهر يوم الخميس يفي بدخول لاجئ غرفة العمليات في عيادة طبيب بعد أن تعرض للطعن وقد لاقى اللاجئ حتفه إثر الجراح البليغة التي تعرض لها.

كان اللاجئ يقطن في مركز لجوء بجانب مركز الشرطة والذي بدوره قريب إلى عيادة الطبيب التي أسعف إليها، وهذا ماجاء ببيان في الساعة 1:30pm من يوم الخميس على موقع شرطة راتفيك "دالارنا".

بقت التفاصيل غير واضحة للمساء، حيث صرحت الشرطة لوكالة الأنباء TT أنه نسبة لطبيعة الإصابات التي تعرض لها الرجل لاتستبعد وجود جريمة قتل قد وقعت.

قال الموظف "جوناس هول" المسؤول عن مراقبة الغرف، سنقوم باستجواب عدد كبير من الناس التي كانت على مقربة من مكان الحادث وهذا مابدأنا به بالفعل.

لم تجري أي عملية اعتقال قبل الساعة الرابعة من مساء الخميس، لكن كان فريق من الأطباء الشرعيين يعملون جاهداً لإيجاد الحقائق في مركزاللجوء الذي تحول سابقاً من كونه فندق، ذلك ماورد بصحيفة دالارناس تيدنينغ.

كما جاء في تقارير الصحيفة آنفة الذكر، أن زوجة الضحية وأطفاله كانوا يسكنون معه بمركز اللجوء ذاته، وكان من الواضح أن فريق مجلس الأزمات هو من سيقوم بالاعتناء بعائلة اللاجئ المتوفي.

وقد حدث قبل جريمة الخميس ثلاث جرائم متفرقة في مراكز إيواء اللاجئين السويدية في عام 2016.