الحياة في النرويج

لمحة عن الحياة في النرويج


_النرويج هي واحدة من الدول الإسكندنافية الثلاث في الجزء الشمالي من أوروبا يحدها من جهة البر كل من السويد وفنلندا وروسيا ويحدها من جهة البحر كل من المملكة المتحدة والدنمارك. (التوقيتUTC +1)

_اللغة الرسمية للبلاد هي اللغة النرويجية حيث نتقسم إلى بوكمول المتأثرة باللغة الدنماركية ونينورسك التي تستعمل بكثرة في مناطق الساحل.

_تعتبر النرويج من أفضل الدول من ناحية توفر فرص العمل ومستوى المعيشة.

_يبلغ عدد سكان النرويج بـ 5 مليون نسمة حسب تقديرات 2013وهي إحدى الدول الأوروبية ذات الكثافة السكانية الكبيرة (يسكن حوالي 75% من السكان في المناطق الساحلية) ومعظم السكان من النرويجيين وبعض الأقليات من فنلنديو الغابات والغجر واليهود.

_المجتمع النرويجي يستند اليوم على قيم مثل الديمقراطية وحرية التعبير ويتميز بشعور قوي للعدالة والمساواة فهي دولة ليبرالية إلى حد ما في القضاية الأخلاقية وبالتالي مماثلة لدول الجوار كالسويد والدنمارك.

_على المستوى الشخصي فالمجتمع النرويجي غير رسمي في الأدب والمحادثة ويتمتع بالتواضع والهدوء وعدم إظهار أي عواطف قوية.

_احترام الوقت والصدق والتسامح للطرف الآخر في العلاقات الخاصة تعتبر ذات قيمة عالية في المجتمع النرويجي وبالنسبة لتقبيل الخدين كإلقاء للتحية فهي ليست شائعة.

_الزواج ليس شرطاً في النرويج فمن الشائع للناس أن يعيشوا معاً دون زواج ويعتبر هذا التعايش في الواقع شكل من أشكال علاقة مماثلة إلى الزواج ومقبولة مثل الزواج.

 

الطبيعة والمناخ في النرويج



 

النرويج أيضا هي بلد الجمال الطبيعي التي تتميز بالمضائق العميقة ذات المناظر الخلابة مع الوديان وسلسلة من الجبال العالية وأيضا القرى الريفية والأنهار الجليدية ويبلغ طول سواحلها حوالي 2500 كم ويمكن أيضا مشاهدة الأراضي متجمدة طول العام في المناطق الجبلية المرتفعة وفي المناطق الداخلية من مقاطعة فينمارك علما أن الجزء الشمالي من النرويج يقع فوق الدائرة القطبية الشمالية

_يوجد أيضا العديد من الشلالات الجميلة والتي تعتبر من أجمل الشلالات على مستوى العالمكما يمكن أيضا مشاهدة ظاهرة الأضواء القطبية الشمالية في السماء بفعل المجال المغناطيسي للأرض التي تستقطب آلاف السياح سنويا لمشاهدتها.

_تتأثر المناطق الساحلية بشتاء معتدل يفتقر إلى الجليد حيث أن الثلوج التي تتساقط على الساحل تذوب في كثير من الأحيان على الفور بينما تتأثر المناطق الداخلية بشتاء بارد جداً وجليد لأن الجبال تمنع رياح الغرب الدافئة القادمة من جهة البحر وتكون درجات الحرارة منفخضة جداً في شهر كانون الثاني تصل إلى -12 درجة مئوية يومياً.

_الثلوج تغطي الأرض لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر في السنة وخلال أشهر الصيف يكون البحر أكثر برودة من الأرض.

_هطول الأمطار في النرويج يتراوح بين 500 إلى 3000 مل سنوياً حيث يقع معظم الأمطار على طول المناطق الساحلية بينما تهطل الأمطار على المناطق الداخلية والشرقية بنسبة أقل.

_أما في فصل الصيف فيكون الطقس أكثر حرارة والأيام طويلة ومشرقة وقد تصل درجات الحرارة خلال شهري تموز وآب بين الـ 25 و30 درجة مئوية حيث لا يكون هناك رطوبة في الهواء.

_الطقس أكثر حرارة وأكثرا استقراراً على الجانب الشرقي من الجبال الجنوبية ويكون الطقس في المناطق الداخلية دافىء ورطب.

_شمال النرويج يقع في أرض شمس منتصف الليل حيث يكون النهار مستمر خلال جزء من فصل الصيف حيث تبقى الشمس مشرقة لمدة شهرين ونصف في أقصى الشمال علما أن متوسط النهار يوميا في فصل الصيف هو 19 ساعة اما في فصل الشتاء فيوجد فترات مماثلة من الظلام المستمر حيث يستمر الظلام لمدة شهرين في المناطق الشمالية.