الوصول الأسود

نصائح عامة متعلقة بأمور الوصول الأسود واللجوء:

لابد أن هناك العديد من السوريين في هذه الظروف الراهنة يسعون للخروج واللجوء في أماكن آمنة وهذا حق طبيعي للجميع تحت هذا الوضع الصعب، في هذه المقالة البسيطة أقدم لكم بعض النصائح وأتمنى أن تصل لأكبر عدد من الناس, طبعا ننوه إلى قضية النصب والاحتيال، فكل يوم نسمع العديد من المعلومات والأخبار من هنا وهناك ولانعرف حتى مدى مصداقيتها، مهمتنا هنا نصيحتك بعدم الاصغاء لكل ما يقال وخاصة مع وجود المستغلين لظروف المحاصرين في الداخل، فقط حاول أن تستفيد قدر الإمكان من المعلومات المذكورة أدناه:

_ يجب الانتباه أن نسبة كبيرة من المهربين مهمتها استغلال الناس من خلال الطلب الملحّ على تحويل مبالغ مالية معينة قبل القيام بأي اجراءت ملموسة وجدية متعلقة بالتهريب على أرض الواقع.

_ يكون التهريب عبر المطارات عن طريق فيز وجوازات مزورة أو شبيهة بذلك، وبهذا لن تكون كل أقاويل المهربين صادقة وخاصة المتعلقة بتأمين الأمور والاجراءات في المطار لأن المهرب لن يستطيع التعامل مع ضباط المطار مثلاً! لأن خطأ كهذا قد يكلفهم كل حياتهم المهنية ولاننسى أن رواتبهم عالية جدا.

الخلاصة: إعطاء أي مبلغ كبير للمهرب بحجة أنه سيؤمن الاجراءات في المطار قد يعرضك للاستغلال لأنه ببساطة كاذب بل سيكون هناك فائدة تعود عليه من التعامل معك وذلك من خلال تجريب الجواز الشبيه عليك، طبعا هذا الجواز الشبيه لا يتجاوز سعره 1000 يورو وتسطيع شراءه بنفسك.

_ السفر جواً هو الأصعب من غيره، وأفضل الدول في السفر جواً وأسهلها هي تركيا لأن الضباط الأتراك ببساطة اكتسبوا خبرة في كشف السوريين وكل العقوبة لا تتجاوز أكثر من توقيف لمدة 48 ساعة، أما إذا تم الإمساك بك في دول أخرى فقد تدخل الحبس لشهور وشهور وتدفع مبالغ طائلة من الغرامات المالية.

_ السفر والوصول الى اليونان رخيص نسبياً، يمكن للوصول الى اليونان بالبر ولكنه طريق صعب وخطير ومليء بالغابات المظلمة والمهربين المستغلين لذلك يرجى الحذر، ويفضل الذهاب بالطائرة وبكلا الحالتين تكلف حوالي 5000 يورو لذلك يكون إعطاء أي مهرب مصاريف إضافية بحجة صعوبة التهريب هو استغلال لك، مع العلم أنه قد يطول وضعك في اليونان قبل أن تستطيع الخروج منها.

_ بالنسبة للبصمة، أينما ذهبت فإنه عندما تبصم في أي دولة من الدول الأوروبية ستجبر على العودة الى الدولة التي بصمت فيها ماعدا اليونان التي أسقطت بصمتها للسوريين، اما بصمة إيطاليا فبعض الناس بصموا بإيطاليا وقدّموا بألمانيا وانقبلوا أي (لم ترجعهم ألمانيا الى إيطاليا) لذلك فقط ألمانيا ببعض الأحيان تقبل الأشخاص حتى لو كان لديهم بصمة في غير دولة أوروبية.

_بالنسبة للفيزا، ليس هناك أي فيز للسوريين بدون بصمة وغير ذلك فهو نادر جدا لذلك لا يوجد أي شخص يمكن مساعدتك بموضوع البصمة وخاصة أن هناك الكثير من يدّعون بمعرفة موظف معين في السفارة لتسيير معاملتك، فهنا سفارات أوروبية وليست سورية أو عربية وبهذا يكون موضوع تسليمك الجواز من قبل السمسار عن طريق السفارة وسيلة أمنة لتسد في وجهه أي فرصة لمحاولة النصب عليك وعندها تدفع وأنت متأكد من أن الفيزا صادرة عن السفارة حقا وسليمة.

_هناك دول أوروبية وضعها سيء ولاتستحق الدفع الكثير للجوء اليها، الا عند التأكد أنها مجرد عبور وأنك لن تبصم فيها وهذه الدول هي: بلغاريا، رومانيا، بولندا، أستونيا، لاتفيا، ليتوانيا، هنغاريا، مع أن هذه الدول هي دول أوروبية ولكن الوضع بتركيا أفضل منها بكثير وبخاصة من ناحية معيشة الشعب والحالة الاقتصادية.

_هناك الكثير ممن يحاولون تقديم النصائح هنا وهناك -وخاصة بعض المهربين -عن مساعدتك في السفر الى روسيا أو أوكرانيا او بيلاروسيا او صربيا او رومانيا او بلغاريا فيجب أن تعلم أن السفر الى أوروبا أكثر سهولة وهذه الدول حالتها الاقتصادية سيئة جدا وإذا أمسكوا بك ستعاني كثيرا، لذلك السفر من تركيا أسهل بكثير.

_السفر عن طريق البحر فيه مخاطرة كبيرة وهناك الكثير من الناس تعرضت للغرق وخاصة من مصر التي يوجد بها عملاء للأمن يتابعون مواعيد انطلاق السفن ويحاصروهم، وعند الاضطرار لذلك يرجى حمل بدلات للسباحة ضد الغرق وأجهزة ليزر وألعاب نارية لتنبيه ولفت انتباه خفر السواحل في حال تعرضت السفينة لأي غرق أو غيره.

_وأخيرا بالنسبة للجوازات الشبيهة فإذا لم تكن تحمل ختم دخول البلد الذي خرجت منه فاعتبر أنه قد قبض عليك فأول ما ينظر إليه في الجواز هو ختم الدخول.